مرحبا بكم في منتدي الحري عبد الالاله

 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 موقف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
prince



عدد الرسائل : 21
تاريخ التسجيل : 22/03/2007

مُساهمةموضوع: موقف   الخميس مارس 22, 2007 12:51 pm

موقف (2)

انتظرت أمل مجيء خالد بعد انتهاء الحفلة التي دعيت لها ..
لكنه تأخر ..
مرت عشر دقائق ثم نصف ساعة على الموعد الذي اتفقا عليه
وبدا المدعوون بالتناقص.. ثم مرت ساعة كاملة
ولم يبق إلا هي وأصحاب الدعوة
الذين كانوا يجاملونها مع ما بدا عليهم من إرهاق !
يا إلهي أين أنت يا خالد؟ دائماً تحرجني بتأخرك !
إنه لا يلتزم بالمواعيد بتاتاً .. لقد كدت أبكي من الخجل ..
أخيراً حضر.. ركبت السيارة بسرعة وهي ترتجف من الغضب،
وقبل أن تفتح فمها أخبرها أنه قد طاف على سبع محلات تجارية
ليشتري لها الجهاز الذي طلبته،
ولأنه يفضل أن يختار أجود نوع فلم يكن يقنعه أي منتج
حتى وصل آخر محل فوجد عنده هذا الجهاز..
أنه في الخلف هل انتبهت له عند ركوبك؟
التفت إليه فإذا هو قابع على المقعد الخلفي وإذا هو طلبها تماماً..
مسكين أنت يا خالد ما أطيب قلبك!
لكن أيضاً لقد أحرجني عند أقاربي ولا بد أن أخبره أني متضايقة..
فكرت قليلاً..
إن عاتبته قد يغضب ويعلو صوته كالعادة
وأنا الآن في غنى عن هذه المشاكل..
وإن تغاضيت وسكت ارتحت ومضت سفينتنا على خير..
وهذا ما اخترت والحمد لله .
ليس الغبي بسيد في قومه لكن سيد قومه المتغابي!
لا يخلو شخص من نقص ، ومن المستحيل على أي زوجان
أن يجد كل ما يريده أحدهما في الطرف الآخر كاملاً..
كما أنه لا يكاد يمر أسبوع دون أن يشعر أحدها بالضيق
من تصرف عمله الآخر،
وليس من المعقول أن تندلع حرب كلامية كل يوم
وكل أسبوع على شيء تافه كملوحة الطعام أو نسيان طلب
أو الانشغال عن وعد "غير ضروري" أو زلة لسان ،
فهذه حياة جحيم لا تطاق!
ولهذا على كل واحد منهما تقبل الطرف الآخر
والتغاضي عما لا يعجبه فيه من صفات ، أو طبائع ،
وكما قال الإمام أحمد بن حنبل
"تسعة أعشار حسن الخلق في التغافل"
وهو تكلف الغفلة مع العلم والإدراك لما يتغافل عنه
تكرماً وترفعاً عن سفاسف الأمور .
والحسن البصري يقول:
" ما زال التغافل من فعل الكرام"..
وبعض الرجال – هداهم الله – يدقق في كل شيء وينقب في كل شيء
فيفتح الثلاجة يومياً ويصرخ لماذا لم ترتبي الخضار
أو تضعي الفاكهة هنا أو هناك ؟! لماذا الطاولة علاها الغبار ؟!
كم مرة قلت لك الطعام حار جداً ؟!..... الخ
وينكد عيشها وعيشه !!
وكما قيل :
" ما استقصى كريم قط" ،
كما أن بعض النساء كذلك تدقق في أمور زوجها ماذا يقصد بكذا؟
ولماذا لم يشتر لي هدية بهذه المناسبة؟
ولماذا لم يهاتف والدي ليسأل عن صحته؟
وتجعلها مصيبة المصائب وأعظم الكبائر..
فكأنهم يبحثون عن المشاكل بأنفسهم !!
كما أن بعض الأزواج يكون عنده عادة لا تعجب الطرف الآخر
أو خصلة تعود عليها ولا يستطيع تركها
مع أنها لا تؤثر في حياتهم الزوجية بشيء يذكر –
إلا أن الطرف الآخر يدع كل صفاته الرائعة
ويوجه عدسته على تلك الصفة محاولاً اقتلاعها بالقوة..
وكلما رآه علق عليها أو كرر نصحه عنها فيتضايق صاحبها
وتستمر المشاكل..
بينما يجدر التغاضي عنها تماما ً، أو يحاول لكن في فترات متباعدة، وليستمتعا بباقي طباعهما الجميلة..
فلنتغاضى قليلاً
حتى تسير الحياة سعيدة هانئة لا تكدرها صغائر،
ولتلتئم القلوب على الحب والسعادة،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مرضي لوالدين

avatar

ذكر عدد الرسائل : 84
العمر : 95
Localisation : أسد الريف
تاريخ التسجيل : 22/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: موقف   الجمعة مارس 23, 2007 6:22 am

أخي هذه تعتبر قصة لذا يجب أن يتم افتتاح منتدى خاص بالقصص حتى يتسنى للأعضاء وضع قصصهم بالمنتدى .

مع التحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.meknesnet.skyblog.net
 
موقف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرحبا بكم في منتدي الحري عبد الالاله :: منتديات الترفيه :: النكت-
انتقل الى: